الأمراض الناتجة عن سوء التغذية

الأمراض الناتجة عن سوء التغذية

الأمراض الناتجة عن سوء التغذية كثيرة جدًا ولذلك سوف نتعرف على أهمية الطعام الصحي فهو أساس بناء جسم الإنسان وتكوينه مثل بناء العضلات، ونمو أعضاء الجسم المختلفة والتي بدورها تقوم بوظيفتها في الجسم.

يعتبر تناول الغذاء الصحي له دور في حياة الإنسان فهو يساعد في بناء القدرات العقلية والفكرية وتحسين الرؤية البصرية وتنشيط الجهاز المناعي وزيادة تقويته وغيره من الفوائد الأخرى للجسم، لا تفرق كمية الطعام التي يتناولها الإنسان ولكن الأهم أن تكون الوجبة الغذائية مكتملة العناصر الغذائية.

أنواع سوء التغذية

يوجد ثلاث أنواع من سوء التغذية وهم كالتالي:

التغذية غير السليمة:

  • هذا النوع من التغذية هو عبارة عن عدم حصول الجسم على العناصر الغذائية الأساسية لبنائه مثل البروتين، المعادن، الفيتامينات، والسعرات الحرارية، فيحدث ضعف الجسم وإصابته بالكثير من الأمراض والعدوى وقد يؤدي إلى الوفاة.
  • لا يتم قياس سوء التغذية بمقدار الطعام المتناول، ولكن بالمقاييس الفيزيائية الخاصة للجسم مثل الوزن، الطول، وفحوصات الدم والعمر.

نقص التغذية:

  • هو عدم توافر السعرات الحرارية اللازمة التي يحتاجها الجسم للقيام بوظائفه وعملياته الفيسيولوجية.
  • هذا النوع من سوء التغذية مشهور جداً حيث يعاني حوالي مليار شخص في العالم من سوء التغذية وأغلبهم من الدول النامية.

التغذية غير المتوازنة:

  • هي تناول أنواع من الطعام التي تحتوي على نوع من مغذيات أكثر من أنواع مغذيات أخرى مثل تناول الكثير من الطعام الذي يحتوي على النشويات والدهون.
  • هذا النوع من التغذية يتسبب في الإصابة بالأمراض مثل السمنة وأمراض القلب.

الأمراض الناتجة عن سوء التغذية

مرض البلاجرا:

  • هذا المرض يحدث بسبب نقص فيتامين ب3 والذي يعرف بالنياسين أو نقص الحمض الأميني التريبتوفان.
  • المصاب بالبلاجرا تظهر عليه بعض الأعراض مثل تغير في لون الجلد ويتكون لون بني على المناطق الجلدية التي تتعرض للشمس، ويزداد الأمر سوءا بظهور القشور الطفحية.

مرض المزارمس:

  • الإصابة بمرض المزارمس بسبب سوء التغذية الحاد، وفقدان الجسم احتياجاته الأساسية من العناصر الغذائية مثل السعرات الحرارية، الكربوهيدرات، البروتين، والمعادن الأساسية.
  • يصاب الأطفال بمرض المدارس بسبب الفقر، وعدم القدرة على توفير وجبة الغذاء الرئيسية لهم ينتج عنها نقص الوزن بشكل كبير.

التهاب القولون التقرحي:

  • هو مرض التهاب الأمعاء، وهو يحدث نتيجة لتهيج طبقات الأمعاء الغليظة، والإصابة بالالتهابات والتقرحات التي تبطن الأمعاء الغليظة والتي تعرف بالقولون.
  • هذا النوع من الأمراض لا يوجد أي علاج نهائي له.

مرض الكواشيوركور:

  • هو مرض يحدث بسبب سوء التغذية وعدم تناول الطعام الذي يحتوي على البروتين، والعناصر الغذائية الأساسية للجسم والتي تلبي احتياجه.
  • تنتشر نسبة الإصابة بالمرض في الأطفال، والرضّع.
  • تظهر بعض الأعراض مثل تجمع السوائل في أنسجة الجسم وتكّون ما يسمى الوذمة والتي يبدأ ظهورها في الساق ومن ثم قد تنتشر إلى أي مكان في الجسم وكذلك الوجه.

اضطراب عقلي:

  • سوء التغذية يحدث بسبب الصحة العقلية وذلك نتيجة الإصابة بالاكتئاب حيث أن من خلال الدراسات التي تم اجرائها على الكثير من المرضى كان سوء التغذية بسبب الاكتئاب وكذلك الإصابة بالأمراض التي تؤثر على العقل مثل مرض التخلف العقلي، مرض الانفصام الشخصي، مرض فقدان الشهية العصابي.

الداء الزلاقي:

  • هذا المرض يحدث بسبب تهيج الجهاز المناعي ضد بروتين الجلوتين الموجود في القمح والشعير والذرة فعند تناول المواد التي تحتوي على بروتين الجلوتين فإن الجهاز المناعي يتهيج ضد الأمعاء الدقيقة لما يؤثر عليها ويسبب تلف الطبقات التي تبطن الأمعاء الدقيقة كما أنه يعيق من امتصاص العناصر الغذائية.
  • هذا النوع من المرض يتسبب في الإسهال وفقدان في الوزن أو الإصابة بالأنيميا وانتفاخ البطن

هشاشة العظام:

  • تحدث هشاشة العظام بسبب سوء التغذية وخاصة نقص البروتين في المواد الغذائية مما يسبب نقص في كتلة العظام وضعف العضلات و يؤدي إلى الإصابة بهشاشة العظام.
  • يزداد الأمر سوءا ًالإصابة بالكسور وخاصة في الورك.
  • لتجنب الإصابة بهشاشة العظام وذلك بتناول مواد غذائية تحتوي على الكالسيوم وفيتامين د.

مرض نقص الصوديوم:

  • تحدث الإصابة بالمرض عندما يقل مستوى الصوديوم في الدم بشكل كبير وذلك إما بسبب شرب الكثير من الماء أو بسبب وجود مرض معين.

داء الاسقربوط:

  • الإصابة بداء الاسقربوط يحدث بسبب نقص في فيتامين ج، وعدم توافره في الطعام الذي يتم تناوله.
  • هذا الفيتامين له دور كبير في الجسم حيث يساعد في امتصاص الحديد كما أنه يساهم في إنتاج الكولاجين والذي يعتبر من أهم المكونات اللازمة الأنسجة الضامة من أجل تكوين الهيكل والعضلات والأوعية الدموية.

مرض الكُساح:

  • مرض الكساح هو ضعف العظام عند الأطفال وذلك بسبب وجود نقص في فيتامين د لمدة طويلة.
  • مرض الكساح قد يحدث أيضاً بسبب الجينات الوراثية النادرة.
  • لتجنب الإصابة بمرض الكساح يفضل دائما تناول المواد التي تحتوي على فيتامين د  ومصادر الكالسيوم وكذلك التعرض للشمس في الصباح.

الإصابة بالاكتئاب:

  • توجد علاقة تربط بين الاكتئاب وسوء التغذية حيث أن الاكتئاب يسبب فقدان في الشهية ونقص الوزن مما يؤدي إلى الإصابة بسوء التغذية
  • عند كبار السن فإن نقص التغذية يكون أحد أسباب الإصابة بالاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب.

البري بري:

  • الإصابة بمرض البري بري يحدث بسبب نقص فيتامين ب1 والذي يعرف باسم الثيامين، وذلك بسبب عدم تناول طعام صحي يحتوي على هذا الفيتامين.
  • الإصابة بمرض البري بري قد يحدث أيضاً بسبب مرض ما في الجسم ويمنع من امتصاص هذا الفيتامين في الجسم واستخدامه بشكل صحيح.

تضخم الغدة الدرقية:

  • سوء التغذية قد يسبب الإصابة بتضخم في الغدة الدرقية وذلك يحدث بسبب عدم تناول المعادن الأساسية في الغذاء مثل اليود السيلينيوم الحديد والزنك.

أنيميا نقص الحديد:

  • الإصابة بفقر الدم هو من أكثر الأمراض شيوعاً وذلك يحدث بسبب عدم تناول مواد غذائية تحتوي على عنصر الحديد وبالتالي لا يستطيع الدم نقل كمية الأكسجين الكافية للجسم.
  • يعتبر الحديد مهم وذلك لأنه يساعد في تكوين خلايا الدم الحمراء ويتم الحصول على الحديد من مصادر الطعام الغذائية التي يتم تناولها.

الآثار الجانبية لمشكلة سوء التغذية

تحدث بعض المشكلات والآثار الجانبية بسبب سوء التغذية مثل:

  • النحافة.
  • قصر الطول وذلك بالمقارنة مع عمر الشخص.
  • نقص في الفيتامينات مثل فيتامين أ مما يسبب
  • الإصابة بالعمى عند الأطفال.
  • الإصابة بالسمنة المفرطة بسبب تناول الكثير من النشويات والدهون.
  • نقص المعادن الأساسية مثل الحديد والذي عنه تحدث الإصابة بفقر الدم وهو من أكثر الآثار الجانبية إنتشارًا تسبب إعاقة في النمو الإدراكي نقص في الزنك يسبب ضعف في الجهاز المناعي ووقف النمو عند الأطفال، الإصابة بالإعاقة الذهنية بسبب عدم تناول الحامل لكميات كافية من اليود في فترة الحمل، حيث أن أثبتت منظمة الصحة العالمية أن النقص في المعادن الأساسية من الأسباب التي تسبب الموت نتيجة الإصابة بالأمراض وذلك خاصة في البلدان النامية.

 

وقد تعرفنا على الأمراض الناتجة عن سوء التغذية فكل هذه الأمراض من الممكن أن تؤدي إلى الوفاة وخاصة للأطفال وكبار السن، بالإضافة إلى الآثار الجانبية التي تحدث بسبب سوء التغذية، ولذلك يجب تناول الغذاء الصحي لتجنب كل ما ينتج عن سوء التغذية.