كيف تتجنب الإصابة بالنحافه؟ وتصل للوزن المثالي؟

  • تعريف النحافة

  • يمكن تعريف النحافة علي أنها نقص في الوزن عن المعدل الطبيعي بنسبة تزيد عن 15%، وقد يُصاب الشخص بالنحافة بتحكمه وقد يكون الأمر خارج عن نطاق سيطرته، فمن الممكن أن يقل وزن الشخص بسبب اتباعه حمية غذائية تساعده علي إنقاص وزنه وقد ينقص وزنه نتيجة حالة مرضية تؤثر علي وزن جسمه.

  • ويكون القلق حيال الشخص النحيف إذا ما كان كسولًا بشكل مستمر وغير قادر علي أداء مهام يومه بسهولة، أما إذا كان مفعم بالحيوية والنشاط ولا يواجه صعوبة في أداء واجباته اليومية فلا خوف عليه من الناحية الصحية، ويمكن نصيحته باكتساب بعض الكتلة  العضلية كي يصل لوزن جسمه المثالي.

  • أسباب الإصابة بالنحافة

  • هناك أسباب عديدة لإصابة الشخص بالنحافة ويمكن تلخيص هذه الأسباب في النقاط التالية:-

  • عوامل وراثية

  • ويكتسبها الشخص من تاريخ عائلته في الإصابة بتلك الحالة.

  • عوامل بيئية

  • يتأثر الشخص بالبيئة المحيطة به فإن كانت وجباتهم صغيرة ومحدودة وخالية من الفائدة الغذائية فسيتأثر بكل تأكيد بهذه العادات.

  • عوامل نفسية

  • قد تؤثر بعض الصدمات النفسية علي معدل تناول الطعام اليومي للشخص

  • نقص الموارد والمجاعات

  • يؤثر النقص الحاد في موارد بعض الأشخاص إلي عيشهم علي وجبات قليلة ومحدودة وغير كافية لحاجات الشخص اليومية.

  • أضرار النحافة

  • هناك أضرار للنحافة مثلها مثل السمنة تماما بل قد تصل هذه الأضرار والمشاكل الصحية إلي قلة الخصوبة والموت أحيانًا.

  • النحافة تصيب الشخص بضعف عام في الجسم.

  • ضعف الجهاز المناعي للمصاب وكثرة الإصابة بالإلتهابات.

  • قد يُصاب الشخص بمرض الزهايمر.

  • تؤدي النحافة إلي قلة الخصوبة نتيجة عدم انتظام الدورة الشهرية وقلة مستويات هرمون الإستروجين بالجسم.

  • ضعف القدرة علي التفكير والتحليل والإصابة بالإعياء العام والوهن.

  •  

  • كيف تصل للوزن المثالي؟

  • وبما أن هناك أضرار لكلا الحالتين سواء السمنة أو النحافة إذا فما الحل؟

  • الحل بسيط بشكل نظري لكنه يحتاج منك إلي إرادة وقوة في الإلتزام بعادات غذائية معتدلة بما يتناسب مع احتياجات جسمك، والإبتعاد عن الأكلات السريعة الغنية بالدهون أو السكريات.

  • الذهاب لصالة الألعاب الرياضية والمشي بشكل يومي لمدة نصف ساعة علي الأقل.

  • زيارة الطبيب وأخذ نصيحته.

  • الإلتزام بنظام غذائي مناسب لإحتياجاتك ويُنصح بتحديده من قبل الطبيب بعد عمل الفحوصات اللازمة.