كيف تتجنب الإصابة بالسمنة؟ وتصل للوزن المثالي؟

ينقسم المجتمع من ناحية وزن الجسم إلي ثلاث شرائح " السمنة، والنحافة، والوزن المثالي". الشريحة الأولي والثانية لهما أسباب واضحة تتعلق بنمط حياة الشخص ونوعية الطعام الداخلة له، ونتيجة لذلك فلها أثار واضحة وجسيمة علي صحة الفرد، وقدرته علي ممارسة نشاطاته اليومية بسهولة.

سنتحدث في هذا المقال عن:-

تعريف السمنة

أسباب الإصابة بالسمنة

أضرار السمنة

تعريف النحافة

أسباب الإصابة بالنحافة

أضرار النحافة

كيف تصل للوزن المثالي؟

تعريف السمنة

يمكن تعريف السمنة علي أنها حالة تُصيب الإنسان الذي تصل كتلة جسمه لـ 30 فما يزيد، ومؤشر كتلة الجسم يعبر عن النسبة بين طول الشخص إلي وزنه، تعبر السمنة عن زيادة مفرطة في وزن الجسم فلا يقدر الشخص المصاب بها علي أداء الأنشطة اليومية الخاصة به بصورة مريحة.

أسباب الإصابة بالسمنة

تتعدد أسباب الإصابة بالسمنة فمنها ما هو نتيجة لعوامل وراثية ومنها ما يعود إلي عدم انتظام الشخص بحمية غذائية معتدلة السعرات عالية الفائدة، ومنها ما يكون بسبب نمط الحياة الخاص بالشخص، ويمكن إحصاء بعض هذه الأسباب في النقاط التالية.

العامل الوراثي

قد ينتقل الجين المسؤول عن مرض السمنة من جيل إلي جيل داخل العائلة المصابة بمرض السمنة.

تناول الطعام بكميات كبيرة

يُصاب الكثير من الأشخاص بمرض السمنة نتيجة تناول كميات كبيرة وغير محسوبة من الطعام لا سيما الأطعمة الغير صحية مثل " الوجبات السريعة، والمقليات، والحلوي، والأطعمة المضاف إليها السكر الأبيض".

وتكمن المشكلة في تناول الشخص الطعام بصورة أكبر من حاجة جسمه ومع قلة الحركة والنشاط البدني يبدأ الجسم في تخزين الفائض عنه في صورة دهون تتراكم في الجسم.

عدم ممارسة الرياضة

إن فرص الإصابة بالسمنة تقل وتكاد تنعدم مع الأشخاص المواظبين علي ممارسة الرياضة لأن لها دور هام في تنظيم معدلات الأنسولين في الدم، كما أنها تساعد علي زيادة معدلات الحرق اليومية.

 

أضرار السمنة

تؤدي السمنة في كثير من الأحيان إلي الإصابة بحصوات المراراة.

تؤدي السمنة إلي زيادة فرص الإصابة بالسكتات الدماغية والذبحات الصدرية.

تعمل السمنة علي رفع معدل ضغط الدم.

تُضعف السمنة من المفاصل بسبب الضغط الزائد عليها.

قد تؤدي السمنة إلي تأخر الإنجاب وأحيانًا العقم كما أنها تؤدي إلي تكيس المبايض عند النساء.

زيادة فرص الإصابة بالنوبات القلبية.