السيلوليت

السيلوليت 
  
يعدّ السيلوليت من الأمراض الجلدية التي تكون على هيئة ندب غائرة في الجلد، وهي تحدث عادةً نتيجة تفتق أو تفتت كتل دهنية في مناطق معيّنة تحت الجلد، مما يؤدي إلى تحوّله -أي الجلد- إلى شكل كتل دهنية معقدة التركيب، ثمّ تضغط هذه الكتل لاحقاً على الجلد لتظهر النتوئات الغائرة. يُصبح شكل الجلد عند الإصابة بالسيلوليت مجعداً، ويمتلك ملمس قشرة البرتقال، وعادةً ما يُصيب النساء البالغات أكثر من الرجال. 
مراحل السيلوليت
 المرحلة المبكّرة: عدم التمكّن من مشاهدة السيلوليت إلّا عند عصر الجلد وحصره باليد.
 المرحلة المتوسّطة: يُمكن مشاهدته واضحاً بمجرّد الوقوف على القدمين دون الحاجة لحصر الجلد. 
المرحلة المتقدمة: يُمكن مشاهدته بكافّة الأوضاع سواء عند الوقوف أو النوم أو الجلوس. 
أنواع السيلوليت 
النوع القاسي: وهذا النوع قد يشكّل خطراً على الجسد، نتيجة ضغطه على الأوعية الدموية والعضلات.
 النوع الرخو: وهو النوع الذي يكون واضحاً في العادة، ويُمكن مشاهدته بسهولة، ويكثر لدى النساء. 
النوع المائي: وتكون فيه نسبة الماء أعلى من الأنواع الأخرى، ويسبب الألم والتهيج في الجلد.