فيتامين ا و المناعه

يلعب فيتامين أ دوراً كبيراً في العديد من الأمور، فهو مهم للنمو والتطور والتعرف على الخلايا ويساهم في تحسين النظر وتعزيز صحة الجهاز المناعي وحتى التكاثر.

فيتامين أ يعتبر مضاد أكسدة قوي جداً والذي يساعد في الحفاظ على وظائف كل من القلب والرئتين والكلى إلى جانب أعضاء أخرى مختلفة في جسم الإنسان.

أشكال وأنواع فيتامين أ

يتواجد فيتامين أ في أنواع مختلفة، وهي على النحو التالي:

  1.  فيتامين أ المتشكل: يتواجد في اللحوم والأسماك ومنتجات الألبان.

  2.  طليعة فيتامين أ: تجده في الفواكه والخضراوات والمصادر النباتية.

فوائد فيتامين أ

وبالتالي نقص مستوياته من شأنه أن تسبب ما يلي:

  • العمى الليلي

  • ارتفاع خطر الإصابة بالعدوى وبالأخص في منطقة الحنجرة والصدر والبطن

  • جفاف البشرة

  • مشاكل في الخصوبة

  • تأخر النمو لدى الاطفال.

  • خفض خطر الإصابة بالسرطان

  •  المساهمة في علاج السكري

  • الحفاظ على صحة البشرة والشعر

الجرعة اليومية، فهي تختلف وفق المرحلة العمرية، وهي على النحو التالي:

  1.  الأطفال دون الثلاث سنوات: 600 ميكروغرام يومياً

  2.  بين 4 و8 سنوات: 900 ميكروغرام يومياً

  3.  بين 9 و13 سنة: 1,700 ميكروغرام يومياً

  4.  بين 14 و18 سنة: 2,800 ميكروغرام يومياً

  5.  فوق الـ 19 سنة: 3,000 ميكروغرام يومياً.